عاجل

5 مرشحات لمسابقة ملكة جمال "الذكاء الاصطناعي" المُثيرة للجدل - نايل 360

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
5 مرشحات لمسابقة ملكة جمال "الذكاء الاصطناعي" المُثيرة للجدل - نايل 360, اليوم الجمعة 7 يونيو 2024 04:29 صباحاً

في عالم يشهد تطورًا جديدا طوال الوقت، خاصة بعد اقتحام الذكاء الاصطناعي أغلب مجالات حياتنا، أبرزها مواقع التواصل الاجتماعي، ليس فقط فيما يتعلق بالتقنيات واستخدامه كأداة، لكن كشخصيات يمكنها أن تتواصل معك وتحاورها وتصنع معها علاقات.

في الفترة الأخيرة، ظهر أكثر من حساب غير حقيقي يديره الذكاء الاصطناعي، خاصة لفتيات يتمتعن بجمال فريد، بملامح خالية من العيوب ومنحنيات تحسد عليها، تجعلهن ملكات جمال بدون مسابقات.

لذلك، برزت فكرة فريدة من نوعها وهي إقامة مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي أو Miss AI.

وتعد هذه المسابقة مفهومًا جديدًا يمزج بين معايير الجمال التقليدية وقدرات الذكاء الاصطناعي المتقدمة، لتقديم تجربة مبتكرة ومثيرة للاهتمام.

وفي السطور التالية، نستعرض معكم كل ما يتعلق بهذه المسابقة الغريبة من نوعها.

ما هي مسابقة Miss AI؟

مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي أو Miss AI هي المسابقة الأولى لجوائز World AI Creator (WAICAs)، التي يرعاها موقع محتوى المبدعين Fanvue .

وتهدف المسابقة إلى تتويج أجمل نموذج للذكاء الاصطناعي في العالم. وتقام على عدة مراحل، تتضمن اختبارات حول المظهر المثالي بالبكسل، بالإضافة إلى عروض تقديمية تظهر مهارات التواصل والتفاعل مع البشر.

معايير مسابقة Miss AI

تختلف معايير مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي عن معايير مسابقات الجمال التقليدية.

فبالإضافة إلى المظهر الجذاب، سيتم الحكم على المتسابقات على أساس قدرتهن على التواصل الفعال، ومهارة وتنفيذ أدوات الذكاء الاصطناعي المستخدمة في إنشائهن، بالإضافة إلى نفوذهن على وسائل التواصل الاجتماعي، وقدرتهن على التعامل كمؤثرين.

ومن المقرر أن يستضيف العالم الافتراضي هذه المسابقة الجديدة، مع لجنة تحكيم تضم اثنين من أكبر المؤثرين في العالم من شخصيات الذكاء الاصطناعي نفسه، هما إميلي بيليجريني وأيتانا لوبيز .

ولن تكتفي المسابقة بعناصر من العوالم الافتراضية فقط، حيث سيكون هناك أيضًا أشخاص حقيقيون داخل لجنة التحكيم، الأول هو رئيس لجنة تحكيم ملكة جمال بريطانيا العظمى ومؤرخة المسابقة سالي آن فوسيت، إلى جانب أندرو بلوخ خبير التسويق.

وتقول سالي آن فوسيت: "الأمر يبدو مضحكا في البداية، لأننا في الماضي كنا نعرف مسابقات ملكات الجمال بشكلها التقليدي، ونعتبر هذه النماذج الافتراضية مجرد صور مزيفة ومصطنعة، ولكن مسابقة Miss AI ستأخذ الأمر إلى مستوى جديد تمامًا".

وتضيف سالي آن: "علينا أن نتعامل مع هذه النماذج الافتراضية كحقيقة، وأن نفترض أنها غير مبرمجة لنتمكن من تقييمها بشكل جديد".

المرشحات لمسابقة Miss AI

ستلعب مهارة نماذج الذكاء الاصطناعي المرشحة في تنفيذ أدوات الذكاء الاصطناعي، إلى جانب نفوذهم الاجتماعي وكيفية تفاعلهم مع جمهورهم دورًا رئيسيًا في نجاحهم. وفي السطور التالية نستعرض معكم أبرز المرشحات حتى الآن:

* إيمي إيفرهارت

نموذج ذكاء اصطناعي يمتلك حوالي 52.6 ألف متابع على تطبيق إنستجرام. ويحقق أرباحا تبلغ قيمتها حوالي 1600 جنيه إسترليني شهريًا

ويعتبر هذا النموذج مبتدئًا نسبيًا، إذ بدأت في ديسمبر 2023. ولكنها خلال وقت قصير للغاية استطاعت أن تحقق نسب تفاعل عالية واهتمام كبير. لتصبح بذلك من الشخصيات المؤثرة سريعة النمو.

* كيموتشي

يمتلك هذا النموذج حوالي 44.7 ألف متابع على تطبيق إنستجرام. ويحقق أرباح تبلغ 1600 جنيه إسترليني شهريًا. وتعتبر من بين المرشحات بقوة للحصول على التاج في المسابقة، إذ تبلغ من العمر 23 عامًا، وتوصف بأنها عارضة أزياء تتمتع بمزيج من التراث الفرنسي/الياباني مع جمال واتزان مثالي.

ويدعم هذا النموذج كل هذه المميزات التي تتمتع بها من خلال منشوراتها التي تبني حولها قصة مقنعة حتى يشعر معجبوها وكأنهم يعرفونها على المستوى الشخصي.

* هيلي لوبيز

نموذج لديه حوالي 175 ألف متابع على تطبيق إنستجرام. ويحقق أرباحا بقيمة 4000 جنيه إسترليني شهريًا. وتعتبر أيضا من المرشحات بقوة، نظرا لجمالها ومنشوراتها المقنعة. حيث تحض مباريات كرة قدم أمريكية وتمارس التمارين في صالة الألعاب الرياضية.

إنها اسم كبير وله عدد كبير من المتابعين وأرباح مثيرة للإعجاب بنفس القدر.

* كاسيدي ديفيس

نموذج لديه 139 ألف متابع على تطبيق إنستجرام، ويحقق أرباحا تبلغ 2600 جنيه إسترليني شهريًا. ويتمتع بمستوى تفاصيل عالي الدقة موجود في كل صورة مثير للإعجاب للغاية. واستطاعت بناء قاعدة جماهيرية كبيرة.

* ليكسي شميديت

نموذج لديه 92.4 ألف متابع على تطبيق إنستجرام. ويحقق أرباحا تبلغ 8000 جنيه إسترليني شهريًا. واشتهرت من خلال شعرها الأشقر البلاتيني الشهير. كما أن حسابها مليء بالصور الذاتية المقربة، لذا يمكننا حقًا رؤية مستوى العمل المبذول في كل إبداع.

جوائز مسابقة Miss AI

تخصص جوائز مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي للخبراء الذين ابتكروا النموذج أو الشخصية المؤثرة الأكثر جاذبية في مجال الذكاء الاصطناعي.

تمنح الفائزة بلقب ملكة جمال الذكاء الاصطناعي جائزة مالية كبيرة، بالإضافة إلى تعزيز شهرة النموذج الفائز ومنحه مكانة مرموقة في عالم مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك عالم الذكاء الاصطناعي.

وعن تفاصيل الجوائز المقدمة من المسابقة، ففي البداية سيحصل الفائز بجائزة Miss AI على جائزة مالية قدرها 4000 جنيه إسترليني. بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى برنامج Imagine Creator Mentorship، الذي تبلغ قيمته 2400 جنيه إسترليني. وكذلك سيتم منحه 5000 جنيه إسترليني لدعم العلاقات العامة.

سيتم الإعلان عن أفضل عشر ملكات جمال للذكاء الاصطناعي في 10 مايو، مع حفل توزيع الجوائز عبر الإنترنت في وقت لاحق من ذلك الشهر.

تسعى مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي إلى تحقيق العديد من الأهداف، منها:

تغيير النظرة التقليدية للذكاء الاصطناعي

تسعى المسابقة إلى كسر الصورة النمطية للذكاء الاصطناعي كنماذج باردة وخالية من المشاعر، وإظهار قدرته على التفاعل مع البشر بطريقة إبداعية وجذابة.

تعزيز الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي

تشجع المسابقة المطورين على ابتكار روبوتات ذكاء اصطناعي أكثر ذكاء وقدرة على التفاعل مع العالم المحيط.

نشر الوعي حول إمكانيات الذكاء الاصطناعي

تساهم المسابقة في نشر الوعي حول فوائد الذكاء الاصطناعي وإمكانياته المتعددة في مختلف مجالات الحياة.

خطوة جديدة

يتم إطلاق هذه المسابقة بعد ما يقرب من 150 عامًا من أول مسابقة ملكة جمال حقيقية في العالم، والتي أقيمت في ثمانينيات القرن التاسع عشر. وهذا العام، ألغت منظمة ملكة جمال الكون الحد الأدنى للسن وسمحت للنساء المتزوجات والأمهات بالمشاركة. وربما، خلال السنوات القليلة المقبلة، سيسمحون لمتسابقي الذكاء الاصطناعي بالدخول أيضًا.

جدل حول المسابقة

تثير فكرة مسابقة ملكة جمال الذكاء الاصطناعي بعض الجدل حول ماهية الذكاء والجمال، ودور التكنولوجيا في تقييم هذه الصفات. كما تطرح العديد من الأسئلة حول مستقبل الذكاء الاصطناعي وعلاقته بالمجتمع.

يرى البعض أنها تهدف إلى تسليع الذكاء الاصطناعي واستغلاله لأغراض تجارية بحتة. كما يرى البعض الآخر أن المسابقة تركز على الجانب الجمالي للروبوتات وتتجاهل أهميتها في مجالات أخرى أكثر جدوى مثل الطب والتعليم.

كذلك، تتقاطع هذه المسابقة بين معايير المسابقات التقليدية التي تقام، مما يساهم في طمس الخط الفاصل بين الإنسان والآلة، ليبقى التساؤل حول المستقبل: كيف ستتنافس ملكات الجمال التقليديات مع هذه النماذج الافتراضية؟

تثير المسابقة أيضًا مخاوف أخلاقية تتعلق بمعاملة الروبوتات الذكية، حيث يرى البعض أن تقييمها بناءً على معايير جمالية قد يشجع على خلق روبوتات ذات مظهر جذاب دون التركيز على قدراتها وذكائها.

في النهاية، لا تزال مسابقة Miss AI في مراحلها الأولى، ومن المبكر الحكم على تأثيرها على المدى الطويل. ولكن من المؤكد أنها ستساهم في تسريع وتيرة تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وإثارة نقاشات هامة حول مستقبلها وعلاقتها بالمجتمع.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق